Sunday, September 25, 2011

تبرز الفطرة!


"أيمكنك أن تفسر لي، لماذا عندما نتبرز فإننا عادة ما نفحص ما تبرزناه؟
قال أيسوب: في الأيام القديمة كان هناك ابن ملك، ولأن حياته كانت بالغة الترف، فإنه كان يمضي معظم أيامه جالسا يتبرز. في إحدى المرات ظل جالسا لفترة طويلة جدا لدرجة أنه نسى ماذا كان يفعل، لدرجة أنه تبرز إحساسه بالفطرة السليمة. منذ ذلك اليوم فصاعدا، صار بنو البشر يتبرزون وهم منحنين، حريصين على ألا يتبرزوا فطرتهم الخاصة.
لكن لا تقلق، فأنت لا تستطيع أن تتبرز شيئا لا تمتلكه فعلا!"

من حكايات أيسوب
ترجمة: ميشيل حنا

Tuesday, September 20, 2011

400


التدوينة رقم 400
(سبتمبر 2005 - سبتمبر 2011)

Friday, September 16, 2011

وصول البلطجية


في شارعنا، وبدون أي سبب منطقي، ألقى البلطجية بزجاجة مولوتوف على هذه السيارة في الثالثة صباحا.

Tuesday, September 06, 2011

لا يجوز للخاطب أن يلمس يد خطيبته

المكان: كورنيش الإسكندرية

Monday, September 05, 2011

مدخل الخدم

في المنشية بالإسكندرية، وفي مدخل إحدى العمارات القديمة التي يعود تاريخ إنشائها إلى أوائل القرن العشرين، وجدت هذا الباب الذي يحمل هذه العبارة الواضحة الصريحة: مدخل الخدم. 
تبدو اللغة صريحة وصادمة، لعله لم يكن هناك حرج من كتابة عبارة كهذه لأن الخدم لا يقرءون!
كان هذا في عصر تسمى فيه الأشياء بأسمائها، حين كان يسمى الخدم خدما!

Sunday, September 04, 2011

مسح اسم الفرعون

المكان: قلعة قايباي، الإسكندرية
على طريقة الفراعنة القدامى، بدأ مسح اسم الفرعون القديم من الخراطيش.