Tuesday, November 14, 2006

نحن لا نبيع النابلسي شاهين


لغاية دلوقت بييجي ناس يسألوا على صابون نابلسي شاهين، فاكرينه بيتباع في الصيدليات.
يا ترى حد يفتكر الإعلان الفظيع بتاع النابلسي شاهين؟ نابلسي شاهيييييييين.. بدل الشامبووووو.. داندووووو!!
النابلسي شاهين ده تاريخ طويل من الصناعة الوطنية. زمان جدا قبل الثورة كان اسمه نابلسي فاروق. وفيه إعلان كان بيطلع في الصحف بتقف فيه أم كلثوم تعد على أصابعها مزايا النابلسي فاروق، ومنها أنه نزيه يكتفي بالربح القليل، ومنها كمان أنه يحمل أكرم الأسماء!
بعد قيام الثورة المباركة بالطبع كان لابد من تغيير الاسم حتى يتناسب مع العهد الجديد، فأصبح اسمه نابلسي شاهين.
يتردد أن مادة الصوديوم لاورايل سالفيت الموجودة في جميع الشامبوهات تؤذي الشعر، لذا يفضل بعض الناس أن يغسلوا شعرهم بصابون النابلسي على أساس أنه يغذي الشعر لأنه يحتوي على زيت الزيتون، لكني أعتقد أنه لو كان يحتوي على زيت الزيتون فعلا لكان سعره أعلى من هذا.
يقال أن مصنع النابلسي موجود في الإسكندرية وأن الصابون لا يزال يباع هناك.
وبمناسبة الإسكندرية، كان فيها أيضا مصنع للمستحضرات الصيدلية يدعى مصنع ناظم. هذا المصنع كان ينتج مجموعة من أجمل المنتجات التي لا يزال يتذكرها الكبار حتى الآن: بريليانتين ناظم، ستيك ناظم، وغيرها. كثيرون يترحمون على دكتور ناظم وأيامه ومنتجاته التي تضارع المنتجات العالمية في جودتها وابتكاريتها إضافة إلى رخص أسعارها. كان لدينا فعلا صناعة حقيقية بها أناس مبتكرون وليس مجرد ماكينات جاهزة وخلطات مسبقة التحضير يتم ضربها في الماكينات وبيعها. رحم الله ناظم ونابلسي والصناعة المصرية بالمرة.
بالمناسبة قبل أن أنسى، نحن لا نبيع النابلسي شاهين.
Post a Comment