Tuesday, December 25, 2012

إنهم يذبحون الأشجار 18: في رثاء نخلة


لعل هذه كانت النخلة الأطول والأقدم في مصر الجديدة، عمرها من عمر الضاحية نفسها


شارع الأهرام بالقرب من كنيسة البازيليك
الصور بالأعلى ملتقطة منذ حوالي ثلاثة أشهر. أمس مررت بالمكان، وفوجئت بأن شخصا ما قرر إنهاء حياتها، ولم يتبق منها سوى هذا

بقايا جذع ومجرد حفرة يحشر فيها الناس القمامة.

(المكان: شارع الأهرام أمام كنيسة البازيليك.)

Thursday, October 25, 2012

إنهم يذبحون الأشجار 17: الخليفة المأمون

جاءتني هذه الرسالة - والصور - من الصديقة الفيسبوكيّة حنان نبيل.
بالرغم من فداحة الصور وفداحة اللي بيحصل إلا إني سعيد بالرسالة وبإن فيه ناس شايفة اللي أنا شايفه وحاسة بيه زييّ.
لو فيه ناس كثير زي حنان ممكن صوتنا يوصل ونوقف المهازل دي.


السلام عليك د. ميشيل 

طبعا أنا متابعة حملة إنهم يذبحون الأشجار لدرجة اني فعلا على طول في مصر الجديدة بافضل ألف و اتفرج علي الشجر و العمارات و جمال الفن المعماري اللي قامت عليه مصر الجديدة 

( الفاتحه هنا بقي علي روح البارون ... ربنا يكرمه :) 

المهم ... أنا أصلا ساكنة قدام نادي الشمس علي جسر السويس داخل أحمد عصمت ... طبعا مش هاقدر أشرحلك هنا و لا في مليون جواب القباحة و العفانة و القذارة اللي بقي عليها ميدان الألف مسكن .. الغريب هنا اني عمري كله ساكنة في المنطقه دي ... ما كانتش كده خالص و الله 

الأنيل ان جسر السويس كان لفترة طويلة مجموعة من الفيلات الصغيرة الهادية البسيطة ... أغلبية الشارع كان كده 

فجأة و من ساعة ثورتنا العظيمة المنكوسة ... في سنة و نص بس ...الفيلات كلها اتهدت و طلعت أقبح حاجه ممكن تتخيلها 

عمارات 12 و 20 دور ... جنب بعض جنب بعض .. زي عيدان الكبريت .. بطريقه فجه و كاشفه للنادي بتاعي الجميل الهادي ... 

المهم ... قصه ميدان الالف مسكن دي تطول 

نرجع لمصر الجديدة.. النهارده كنت في عيادة دكتور في 60 شارع الخليفه المأمون 

قدام العماره بتاعته فيه حوالي 3 فيلات ... بجد موقع رائع و منطقه حلم بالنسبة لي. المكان ده بالنسبه لي الجنة .. قدام البنزينة بعد ميدان روكسي 

( بمناسبه الميدان .. حضرتك عارف ان عند العبودي بقي موقف لعربات الميكروباص الجانكي (الجانكي ده لانها عربيات مكسره و من غير نمر و اللي بيسوقها في الغالب بيبقي طفل 15 سنه ...الكلام ده مش في دار السلام و لا عين شمس ... في ميدان روكسي .... بجد و الله ) 

المهم النهارده و انا رايحة للدكتور لقيت الكارثة دي و طبعا افتكرتك .. وقعدت أصور الشجر المقطوع حوالين الفيلا و انا باسب و بالعن البلد بالثوره بالإخوان بيا انا شخصيا 
اللهم لا اعتراض ... 

ندخل بقي علي الشجر اللي حوالين الفيلا رقم 58 شارع الخليفه المامون 
الشجر كله بقي أقرع 

انا مش فاهمة .. يمكن هم بيقطعوا كدا علشان يطلع ورق من جديد .. بس الجز بيكون بالشكل ده ؟ 
حرام و الله اللي بيحصل ده 
طبعا واضح ان الشجر اللي جوه الفيلتين محدش قدر يمد ايده عليهم بينما اللي بره اتجزوا علي الاخر 

انا أعتقد ان القصة دي كلها illegal 
يعني ممكن شركة تكون بتاخد الخشب و بتستفيد منه فعلا .. دايرة علي الشوارع تقطع في الشجر من غير ما حد يسال 
هو أصلا لو البني آدم دلوقتي اتقتل في مصر حد بيسأل هو اللي حصل ؟؟ 

حسبي الله و نعم الوكيل 

السلام عليكم



















Monday, October 22, 2012

إنهم يذبحون الأشجار 16: أدهم بارك


مررت بالكوربة صدفة اليوم، وفجعت بأن القائمين على ملاهي أدهم بارك قد قطعوا كل أشجار الكافور المطلة على شارع البوسطة.

فراغ مرعب في المكان الذي ظل أخضر لما يزيد عن مائة عام متصلة

أشجار الكافور هذه عمرها من عمر ضاحية مصر الجديدة نفسها، حتى أنها مذكورة في كتاب ذكريات هليوبوليس الذي أصدره المركز الثقافي الفرنسي.
لا أعرف ما الذي يبنونه في الحديقة الخلقية لأدهم بارك (سينما وازيس في الأيام الأولى للضاحية)، لكن الأمر - حقا - قد وصل إلى مرحلة المسخرة التي لا يمكن السكوت عليها.


هذه الصورة قبل المذبحة

وهذه أيضا
صورة من جوجل إيرث تبين حجم وموضع الأشجار المذبوحة

إنهم يذبحون الأشجار 15

قبل


وبعد

المكان: شارع عثمان بن عفان، ميدان الإسماعيلية

Tuesday, October 16, 2012

إنهم يذبحون الأشجار 14

قبل


وبعد..


حقيقي دي أكثر شجرة زعلت عليها. حاجة تقهر.
مش قادر أفهم مين بهيم يعمل كده وليه؟

المكان: شارع السيد أبو شادي




Wednesday, October 03, 2012

Thursday, September 13, 2012

كيف دمر المطعم الميدان



قررت إحدى سلاسل المطاعم الشعبية الشهيرة افتتاح فرع آخر في ميدان تريومف، واحد من أجمل ميادين مصر الجديدة. 

في البداية قاموا بقطع شجرتين من أشجار الشارع أثناء عمليات تجديد الدكان، حتى تصبح اللافتة واضحة من جميع الزوايا، وأزالوا بلاط الرصيف الذي كان متجانسا مع أرصفة الميدان من أجل تركيب بلاط بلون مغاير هو لون بلاط المطعم.

عند افتتاح المحل قاموا بتغيير اتجاه ركن السيارات من موازي للرصيف، وهو الوضع الصحيح للركن في الميدان، إلى عمودي، وبالتالي صار اتساع الشارع الذي تمر منه السيارات أضيق، ثم صارت سيارات الزبائن تركن صفا ثانيا خلف السيارات التي تركن بشكل عمودي، تاركة حارة واحدة فقط لتمر منها السيارات العابرة، وانسد المرور في الميدان ليلا ونهارا، خاصة عندما تأتي سيارة شركة المشروبات الغازية الضخمة لتسد المكان تماما إلى أن تفرغ حمولتها، وامتلأ الميدان بسيّاس السيارات بصافراتِهم، ليغلقوا الطريق كلما قررت إحدى السيارات المركونة عموديا أن تخرج من المكان، والنتيجة جلطة مرورية أصابت المكان بالشلل التام، بالطبع يمتد أثرها إلى كل الميادين والشوارع المحيطة.

ثم امتلأت حديقة الميدان بالشحاذين الذين يتوافدون على المكان طمعا في حسنة تتمثل في ساندويتشات يعطيها لهم العاملون في المكان، وتحولت الحديقة إلى مكان لمبيت الشحاذين ثم إلى مزبلة كبيرة، وصار الميدان في غاية القذارة تتطاير فيه أوراق الساندويتشات والأكياس الفارغة طوال الوقت.

وأخيرا وليس آخرا قرر المطعم الاستيلاء على الرصيف، فقاموا بنشر ما يقرب من عشرين طاولة بلاستيكية على الرصيف كل واحدة عليها أربعة كراسي، ونقلوا الكاشير والجرسونات إلى الرصيف الذي تحول إلى حرم للمطعم، في منظر غاية في العشوائية والقذارة.

هذا ما جرى للميدان الهاديء، أو الذي كان هادئا، وهو مجرد نموذج لأفعال تتكرر بحذافيرها في كل شوارع وميادين مصر، تحت بصر وسمع رجال الأحياء ورجال المرور الذين يرون ويسمعون وكأن الأمر لا يعنيهم في شيء.

Tuesday, September 04, 2012

إنهم يذبحون الأشجار 13: الدقي

في الدقي، في شارع أبي إمامة..

2012-09-03 11.40.34

قام مؤخرا شخص ما، أو جهة ما، بقطع الأشجار بطول الشارع من جذورها. أشجار ضخمة جدا عمرها من عمر الدقي نفسها.

اللون الفاتح للب الجذع يدل على أن القطع تم منذ فترة قريبة. ضخامة الجذع تدلنا على مدى فداحة الأمر. لاحظ أيضا أن الجذع صلب غير مجوف، بمعنى أن الأشجار سليمة وقوية وغير مريضة.

2012-09-03 11.39.002012-09-03 11.39.20

2012-09-03 11.40.06

وهذه أيضا،

2012-09-03 11.40.192012-09-03 11.40.252012-09-03 11.40.502012-09-03 11.43.042012-09-03 11.43.19

هكذا كان يبدو الشارع من الجو،

w

منذ 25 يناير الماضي وهناك حالة محمومة يقودها أصحاب المحلات والشركات التجارية لقطع الأشجار والتخلص منها في غياب كامل لأجهزة الدولة، ربما لن تمر بضعة أعوام أخرى حتى نخسر كل هذه الثروة النباتية التي زرعها جدود أجدادنا، وتتحول مدننا إلى صحارى لا تختلف كثيرا عن مدن الخليج الصفراء الكئيبة التي تدعي الحداثة.

Monday, August 13, 2012

خراب الإسكندرية

الإسكندرية تتعرض للخراب النهائي.

لطالما كانت هناك هجمات شرسة على البيوت القديمة في الإسكندرية لهدمها، لكن الوضع الآن قد وصل إلى درجة فاجرة من التوحش.

عندما رأيت الإسكندرية هذا الصيف كانت مختلفة بشكل كبير عن الصيف الماضي. في كل مكان بلا استثناء هناك بيوت مهدومة وأبراج هائلة الارتفاع بالغة القبح تصعد إلى ما لا نهاية. في القاهرة هناك حدود للارتفاع محددة بأحد عشر دورا، لكن الإسكندرية لا تعرف حدودا للارتفاع، حيث ترى قمة البرج لا تزال مزينة بالأعمدة والخشب ولا يمكنك أن تتوقع متى سيكتفون ويتوقفون، وكأن هناك سباق لبناء برج بابل.

حتى القلب المقدس للإسكندرية، محطة الرمل والمنشية، الجزء الأوروبي من المدينة، والذي يعادل منطقة وسط البلد في القاهرة بل ويفوقها جمالا بكثير، تعرض لخراب كبير.

***

هذه الصور كلها مصورة في المنطقة التاريخية من الإسكندرية، فما بالك بالوضع في باقي المناطق الذي هو أسوأ بكثير جدا.

محطة الرمل لم تعد محطة الرمل:

SAM_1319

الأبراج تبرز كخوازيق خلف المباني التاريخية في المنشية، وهي مقامة على أنقاض بيوت تعود إلى القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين:

SAM_1418SAM_1423SAM_1426SAM_1428SAM_1433SAM_1434

الجار الجديد للبيت التاريخي

SAM_1507

منظر مضحك حقا، هل هذا قلم رصاص أم لعله خازوق؟

SAM_1513

الخوازيق في خلفية البيوت الأثرية

SAM_1531

SAM_1532

عليّ وعليّ..

SAM_1608SAM_1704SAM_1784SAM_2025SAM_2056

خازوق. لاحظ تناقض المنظر مع المكان

SAM_2059

خازوق آخر:

SAM_2076SAM_2087SAM_2119

لديكم جار جديد بالطوب الأحمر

SAM_2127SAM_2128

أناس سعداء جدا لأنهم تمكنوا من هدم مبنى مسجل في قوائم التراث، لذا وضعوا هذه اللافتة:

SAM_2137

SAM_2139

خراب

SAM_2164SAM_2165

جار جديد يعلو إلى ما لا نهاية

SAM_2171

كرموز

SAM_1850SAM_1883SAM_1953SAM_1955SAM_1967SAM_1969

SAM_1979

هل هناك دولة محترمة في العالم تسمح بصعود أبراج كهذه في خلفية بيت تاريخي مثل هذا؟

SAM_1976