Tuesday, September 04, 2012

إنهم يذبحون الأشجار 13: الدقي

في الدقي، في شارع أبي إمامة..

2012-09-03 11.40.34

قام مؤخرا شخص ما، أو جهة ما، بقطع الأشجار بطول الشارع من جذورها. أشجار ضخمة جدا عمرها من عمر الدقي نفسها.

اللون الفاتح للب الجذع يدل على أن القطع تم منذ فترة قريبة. ضخامة الجذع تدلنا على مدى فداحة الأمر. لاحظ أيضا أن الجذع صلب غير مجوف، بمعنى أن الأشجار سليمة وقوية وغير مريضة.

2012-09-03 11.39.002012-09-03 11.39.20

2012-09-03 11.40.06

وهذه أيضا،

2012-09-03 11.40.192012-09-03 11.40.252012-09-03 11.40.502012-09-03 11.43.042012-09-03 11.43.19

هكذا كان يبدو الشارع من الجو،

w

منذ 25 يناير الماضي وهناك حالة محمومة يقودها أصحاب المحلات والشركات التجارية لقطع الأشجار والتخلص منها في غياب كامل لأجهزة الدولة، ربما لن تمر بضعة أعوام أخرى حتى نخسر كل هذه الثروة النباتية التي زرعها جدود أجدادنا، وتتحول مدننا إلى صحارى لا تختلف كثيرا عن مدن الخليج الصفراء الكئيبة التي تدعي الحداثة.

Post a Comment