Friday, May 08, 2009

"ستر" كيت وينسليت!


هذه الصورة من عدد هذا الشهر من مجلة الكويت، وهي مجلة ثقافية شهرية تصدر من الكويت طبعا كما هو واضح من اسمها! في الصورة تظهر كيت وينسليت في حفل الأوسكار الأخير.
أخذت أدقق النظر في الصورة متعجبا، فكيت وينسليت هنا ترتدي بادي بأكمام قصيرة أسفل فستان السهرة، بنفس الطريقة التي تتبعها بعض المحجبات هنا في ارتداء أحدث الفساتين والموضات وأسفلها بادي يخفي ما يظهره الفستان من الجسم. فكرت أن كيت وينسليت التي ظهرت عارية تماما مرارا عديدة في أفلامها لن تمانع أن يُظهر الفستان جزءا من ذراعيها. هناك شيء ما غير طبيعي.

بالبحث على الإنترنت وجدت الصور الأصلية للحفل، وبالطبع لم تكن وينسليت ترتدي هذا البادي غريب الشكل أسفل الفستان، لقد قام المخرج الفني للمجلة بإلباسها إياه قسرا! والغريب أنه أدى هذا العمل بإتقان شديد حتى أنه لا يمكن أن نأخذ عليه أي خطأ في التصميم.

تذكرت مجلات بوردا القديمة، والمجلات التي كانت تأتي من الخليج، حيث كان القائمون على هذه المجلات يقومون باستخدام قلم فلوماستر أسود يسودون به أي أجزاء من جسد المرأة يرون أنه ليس من اللائق مشاهدتها. أحيانا يقومون بالشطب بالقلم بطريقة فجة، وأحيانا يحاولون القيام بالأمر بطريقة فنية قليلا، حيث يسيرون بالقلم على خطوط الجسم بحيث يبدو الأسود كجزء من الملابس، وهكذا يقومون بتطويل الأكمام القصيرة، وخفض الجوبات المرتفعة، وتضييق رقاب الفساتين الواسعة، وما إلى ذلك. نفس الشيء كان يحدث أيضا في مجلات الكوميكس المعرّبة كمجلة سوبرمان، فإذا كان هناك مشهد على البحر، ورغم أنها شخصيات مرسومة باليد وليست حقيقية، فقد كان يتم تسويد أرجل الرجال والنساء على السواء!

الآن صار الأمر فنيا أكثر، ويمكننا أن نوجه التحية للفنان الذي قام بـ"ستر" كيت وينسليت بهذه البراعة والدقة، حتى أنه أضاف شرائط من الدانتيل إلى أكمام ورقبة البادي! إلا أنني أرى أنه لم يكن موفقا في اختيار اللون حيث أنه لا يتناسب مع لون الفستان.

نفس الشيء حدث قبلا ولكن في أحد أفلام شوارزنجر التي عرضت في التليفزيون المصري، لكن الأمر هنا أكثر صعوبة بالطبع لأننا نتحدث عن فيلم، وقد كتبت عن هذا الموضوع قبلا هنا.

حقا أن التكنولوجيا لها استخدامات كثيرة جدا، البعض يستخدمها لفتح الأبواب، والبعض لممارسة الرقابة بشكل حداثي. لا تستطيع التكنولوجيا أن تغيِّر فكرا. كل شيء يظل كما هو. الاختلاف فقط في الشكل.
Post a Comment