Thursday, February 27, 2014

مسخرة في سراي القبة

محطة مترو أنفاق سراي القبة كانت واحدة من أفضل محطات مترو الأنفاق من ناحية التصميم، فهي من تصميم المعماري الشهير مصطفى فهمي (1886 -1972)، أضف إلى ذلك وجود مساحة كبيرة لركن السيارات أمامها.
انظر كيف أصبح حالها الآن..
الباب الرئيسي تحول إلى معرض دائم للأحذية. لا يوجد مكان تسير عليه على الرصيف من شدة تكالب الباعة على المكان. مركن السيارات تحول إلى سوق دائم للخضر والفاكهة والملابس وحتى باعة الفيشار. بالطبع صار من الممنوع منعا باتا ركن السيارات في الساحة بأمر السادة الباعة/ البلطجية. كل الشوارع المحيطة بالمحطة تم تقسيمها بين عدد من السياس/ البلطجية الذين لا يسمحون لك بركن السيارة إلا بعد دفع مبالغ مالية.
ليست هذه المحطة سوى مجرد نموذج ومثال، فالحال يتكرر بحذافيره في كل المحطات الأخرى. مثلا، ساحة الانتظار في محطة حلمية الزيتون تحولت بالكامل إلى قهوة بلدي بها عشرات الطاولات والكراسي بل وبها تليفزيون! أما السور فقد تحول إلى مجموعة من الأكشاك تضع أحجارا وخوازيق حديدية أمامها لمنع ركن السيارات.
إلى متى ستستمر هذه الأحوال المأساوية؟











Post a Comment