Friday, April 11, 2008

الغازية


عند انصرافنا توقفنا نتفرج على غازية في الطريق ترقص، ومعها رجلان وامرأة يعزفون على بعض الآلات الموسيقية. كانت تحرك قدميها ونصفها الأعلى حركات سريعة ولم تلبث تعبيرات وجهها وهيئة جسمها أن عبرت عن التوتر والشجن ثم سرت في جسدها كله رجفة المتعة، واعتراها وهن مصحوب بالخجل سرعان ما تلاشى شيئا فشيئا.

من رواية العمامة والقبعة
صنع الله إبراهيم
Post a Comment