Wednesday, August 05, 2009

وهناك أفلام حول الفضاء كثيرة..


ها هو نموذج حي لما كنت أتكلم عنه في التدوينة السابقة. المقال منشور في الأهرام اليوم في صفحة السينما.
أرجو مرة أخرى الضغط على الصورة للتكبير وقراءة المقال - بالتفصيل - والعودة مرة أخرى.

كنت أفكر في أن أقوم بتعديد الأخطاء التي وردت في المقال كما فعلت في المرة السابقة، لكني وجدت أنها أكثر من أن تحتَمَل. وجدتُ أنني يمكن أن أظلّ أكتب حتى الصباح! للأسف أريد أن أنام مبكرا اليوم!
شيء غير معقول فعلا أن تقوم جريدة عريقة كالأهرام بنشر مقال كهذا ليس له رأس من رجلين، ويبدو كموضوع إنشاء كتبه طالب بليد في الصف الأول الإعدادي.
للأسف لا أجد شيئا آخر أكتبه لأن المقال أصابني بحموضة شديدة في معدتي وأريد أن آخذ قرصا للحموضة.

Post a Comment