Wednesday, October 19, 2005

هيجننوني

الجماعة بتوع الدستور دول هيجننوني.
المقال بتاع الأشباح اللي نازل عليه اسمي في الجريدة النهاردة مش هو ده اللي أنا كاتبه، أنا مقالي اللي جنبه بتاع بركان كراكاتوا اللي عليه اسم "سها السمان". رغم أن مقال الأشباح مكتوب جيدا إلا أنني غير مهتم في الحقيقة بقصص الأشباح التي تشبه بعضها كثيرا جدا.
في مرة أخرى نشروا اسمي على مقال مجاور لمقالي وتركوا مقالي بدون توقيع، وفي مرة أخرى نشروا اسمي على مقال ولم أكن قد كتبت شيئا، وفي مرة أخرى – تكررت "أخرى" كثيرا هنا – ترجمت قصة للافكرافت فحولوها إلى موضوع صحفي له عناوين فرعية وحذفوا اسمي أنا ولافكرافت من عليها!لأن ما يكتب في الجرائد يُؤرشف ويوضع في ملفات ويلصق عليه اسمك للأبد، فإن مسألة لخبطة الأسماء هذه تعدّ شيئا مؤسفا جدا. فكلامك الذي كتبته ينسب إلى غيرك بينما ينسب كلام لا علاقة له بأسلوبك أو شخصيتك إليك.
Post a Comment