Saturday, October 22, 2005

حلمان


منذ أن قرأت مذكرات سلفادور دالي (الذي صار اسمه يتكرر كثيرا في هذا البلوج) وأتأمل كثيرا في لوحاته، ويبدو أن روح هذا الرجل قد انطبعت على روحي.
في يومين متتاليين حلمت حلمين عجيبين كأحلام دالي التي يحكيها في كتبه ويرسمها في لوحاته. الغريب أنني شخص قليل الأحلام شبه معدومها، لهذا مثل لي هذا الأمر شيئا فائق الغرابة، فضلا عن غرابة هذه الأحلام ذاتها.
الحلم الأول حدث فيه تصرف خاطيء غير منطقي من جانبي أدّى بي إلى أن أفقد عملي، كان الحلم منمقا ومرتبا لدرجة أنني كنت أشعر بخجل شديد وأنا ذاهب إلى العمل في الصباح! دعنا من هذا الحلم الآن. الكارثة الحقيقية هي الحلم الثاني الذي كان فائق الغرابة. حلم سريالي كما يجب أن تكون السريالية، مجنون، غريب، غير طبيعي تماما. وفوق ذلك هو قصة مرتبة لها بداية ووسط ونهاية محملة بالرموز التي تحتمل عشرات التفسيرات.
لن أحكي الحلم هنا لأنني نويت أن أحوله إلى قصة قصيرة أحداثها مكتملة تماما ولن تتعبني في كتابتها. مجرد إضافات قليلة وتصبح قصة ممتازة بدون مجهود! جعلني هذا الحلم منتعشا لأنه سيعيدني إلى عالم القصة القصيرة الذي ابتعدت عنه منذ فترة. لديّ شعور بأنني إذا كتبت هذه القصة سأكون سارقا لأنني أنقل من حلم، لكن على الأقل فهذا حلمي وليس حلم شخص آخر!
Post a Comment